الصداقة هي حالة من الحب، والمودة، والاحترام، والثقة، والصدق، والتفاهم، والتعاون، والإخلاص بين شخصين أو مجموعة من الأشخاصـ وتنتهي بفقدان أحد هذه الأركان، وهي تعد من العلاقات المهمة والمميزة في مجتمعاتنا، كما أنها علاقة تفاعلية؛ أي تتضمن العديد من التفاعلات بين شخصين أو أكثر، وتعد الصداقة حقيقة عندما يضع الصديق الحقيقي سعادتك قبل صداقتك؛ أي من الممكن أن يقوم بعدم التحدث عن شي أو موضوع يُزعجك، وهذه من سمات الصداقة القوية الصادقة، وفي كثير من الأحيان تمتد الصداقة من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد، فالكثير من الصداقات تكونت في مرحلة الطفولة من خلال حب الأطفال للعب مع أطفال آخرين، وهم لديهم القدرة على تكوين صداقات حقيقية وأكثر وضوحًا لا تكسر مع مرور الزمن، ولا يستطيع أحد أن يُخرب أو يكسر هذه الصداقة.[١][٢]


أسباب فشل الصداقات

تكوين الصداقات الحقيقية والمحافظة عليها أمر صعب جدًا في ظل التطورات الحديثة التي طرأت على العالم، فالكثير منا منشغل بأمور الحياة المتعددة والمهلكة، ومنها الوظائف ومتطلبات الحياة الأسرية من أطفال وزوج أو الزوجة، وتوجد عدة أسباب رئيسية تؤدي إلى فشل تكوين الصداقات أو فشل الحفاظ على هذه الصداقات، ومن هذه الأسباب:[٣][٤]

  • فقدان القواسم المشتركة: إن الصداقة الفريدة من نوعها هو أن يختار الأصدقاء بعضهم البعض بحرية تامة، ولا يجب أن يوجد ما يسمى مصالح مشتركة أو مكاسب مادية، أي عندما تنتهي المصلحة التي بين الأفراد تنتهي الصداقة وينعدم التواصل فيما بينهم.
  • غموض الصداقة: إن الصداقة ترتكز على نوع من العهد المتبادل بين الأصدقاء أي إن الأصدقاء الحقيقيين لا يخفون شيئًا عن بعضهم البعض، فقد تنمو الصداقات من خلال الاتصال المنتظم بين الأفراد الذين لديهم احترام متبادل بين بعضهم البعض، وإذا ذهب الاحترام بطلت الصداقة.
  • الخيانة: تؤدي الخيانة في معظم الأوقات إلى انقطاع شديد في الصداقة، وإذا اكتشف أحد الطرفين بأن صديقه يتكلم عنه وراء ظهره بدلًا من مواجهته وجهًا لوجه، فبالتالي سيتوقف عن التواصل معه ثم تنقطع العلاقة على نحو نهائي، وذلك بسبب الطابع الغامض للصداقة.
  • الوقت: قد يوجد تقلص في الصداقات بسبب عدم الاستفادة واستثمار الوقت بين الطرفين، وقد لا تتوفر هذه الخاصية في العلاقات، ويجب على الشخص ألا يقيسها بالنسبة له ووفقًا لظروفه، فقد تختلف بالنسبة للطرف الآخر، وقد يترتب على ذلك شعور الفرد بعدم احترامه وعدم وجود الحب بينه وبين صديقه.
  • المسافة والاتصال: إن المسافة بين الأصدقاء في بعض الأحيان تكون سببًا في انقطاع العلاقات، وذلك ينتشر عند الأشخاص الذين لا يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، ويكون من الصعب التكيف مع رابطة الشاشة من صداقة وجهًا لوجه، وذلك يُعد من الأسباب الرئيسية لفشل الصداقات.


مقومات الصداقة الناجحة

إن أساس الصداقة صدق الشعور الآتي من حب الخير للصديق كحب الخير للنفس تمامًا، وتعد الصداقة كرابطة الأخوة فالصديق يكون مستودعًا لأسرار صديقه، لذلك توجد العديد من المقومات التي تساعد على إنشاء صداقات ناجحة أو إبقاء الصداقة مستمرة للأبد:[٥][٦]

  • التعاطف: يجب عليك أن تكون متعاطفًا في صداقاتك لكي تنجح، لأنه متطلب لصداقة صحية، ومن المهم جدًا أن يتوفر لديك أصدقاء يمكنك الاعتماد عليهم ليكونوا موجودين من أجلك في لحظاتك الحزينة وبالتالي يجب أن تكون صديقًا رحيمًا وأن تقدم الدعم التام لصديقك.
  • الدعابة: إن حس الفكاهة له طريقة فعالة لنشر حالة من الفرح أي عندما نمزح ونضحك مع أحد من الأصدقاء نشعر بطاقة إيجابية كبيرة جدًا تجعل من أعبائنا ومشاكلنا أخف وزنًا علينا، وبالتأكيد يكون الوقت قد مر على نحو مفيد لصحتنا النفسية.
  • الاحترام: في بعض الأحيان قد لا تتشابه أنت وصديقك في نفس الأشياء والآراء والميول، لذلك يجب أن يحترم كل منكما هذا الاختلاف أي يجب عدم جعل أمور بسيطة تسيطر على أنفسنا، وفي حال أنه كان يوجد تشابه في بعض الأشياء عليكما أن تستمتعا بهذا الشيء.
  • التواصل: إن من أهم مقومات الصداقة هي الاتصال والتواصل مع الصديق مهما بعدت المسافات، فالصديق الحقيقي يبقى متصلًا مع صديقه، لكن هذا لا يعني أن تتحدث معه كل ساعة أو كل يوم فبعض الأصدقاء يُمكن أن يمضوا أشهرًا عديدةً من عدم رؤية بعضهم البعض لكن الصداقة تبقى قوية.
  • الثقة: إن الثقة من أهم العناصر للصداقة الكبيرة فإذا كنت لا تثق بشخص ما فهذا يعني أنه لا يمكنك أن تكون صديقًا له، وإذا كنت لا تظهر على طبيعتك فهذا يعني أنك لا تشعر بالراحة بما فيه الكفاية لأنك لا تثق به.


خطوات تكوين صداقات جديدة

الصداقة من أعظم العلاقات التي تنجح العلاقات الاجتماعية، ويجب على الشخص أن يكوّن علاقات وصداقات جديدة تكون مبنية على المودة والنجاح والاحترام المتبادل لكي تنجح وتنعكس على حياته ونفسه، لأنها من أسباب سعادة الفرد، وتوجد عدة خطوات للتمكن من تكوين صداقات وعلاقات مفيدة:[٧]

  • حاول ألا تضع قواعد وتوقعات لصديقك، فيجب عليك أن تسمح لصداقتك بأن تتطور على نحو طبيعي لأن الأفراد مختلفون عن بعضهم البعض، لذلك من الممكن ألا تتطور هذه الصداقة كما كنت تتوقع.
  • يجب على الأصدقاء أن يكونوا متسامحين فالجميع يرتكب العديد من الأخطاء، فالصداقة لا تتطور على نحو سهل بل تتطلب العديد من الجهد والتحمل، لذا يجب عليك عندما تقع بمشكلة مع صديقك أن تجد الحل الأمثل وتمضي قدمًا، لأن ذلك سوف يقوي الرابطة بينكم.
  • يجب على الأصدقاء إعطاء مساحة للآخرين، فيجب ألا تكون محتاجًا جدًا للشخص أو متشبثًا لأن كل شخص يحتاج لمساحة خاصة به ليكون وحيدًا أو لقضاء وقت مع أصدقائه الآخرين أو عائلته.
  • يجب أن تكون مستمعًا جيدًا لصديقك ومستعدًا في أي وقت وفي أي مكان للاستماع لهم وتقديم الدعم والنصح والرعاية كما تريد أن يكونوا داعمين ومستمعين وناصحين لك في أوقاتك الصعبة.
  • يجب عليك أن تكون الصديق الذي تحب الحصول عليه، وأن تتصرف معه كما تحب أن يتصرف معك، وأن تكون جديرًا بالثقة ومستعدًا لمشاركة نفسك ووقتك مع صديقك لا سيما وقت الحاجة لك.


نصائح للحفاظ على الصداقات

الصداقة كنز العلاقات، وهي من الأساسيات الهامة في حياة الإنسان ومن المتطلبات الأساسية فلا نستطيع أن نعيش من غير أصدقاء حولنا، إذ إن الصداقة تساعد على إعطاء الطاقة الإيجابية والسعادة للإنسان، ولا بد من وجود نصائح تساعدنا في الحفاظ على هذه الصداقات، ومنها:[٨]

  • يجب عليك أن تكون صادقًا مع صديقك، وأن تكون وافيًا للوعد وتبتعد عن الكذب، فلا أحد يحب أن يكون صديقًا مع شخص يكذب، ويجب قول الحقيقة حتى في الأوقات الصعبة والأمور الخطرة.
  • يجب الاهتمام بتفاصيل حياة صديقك والاستماع له في جميع الأوقات والظروف وعدم إهمال ما يقول أو ما يفعل أو بم يشعر، وقد يحتاج في معظم الأوقات إلى نصيحة جيدة وإلى شخص يستمع له.
  • أن تكون وفيًا مع صديقك أمر مهم جدًا وضروري في العلاقة بينك وبينه، وفي حال ارتكب مشكلة يجب أن تقف معه وتسانده في جميع الظروف التي يمر بها، أي في وقت الضحك والسعادة والبكاء والحزن.
  • لتستمر صداقتك مع الآخرين يجب أن تكون حافظًا لأسرارهم، أي تثبت بأنك شخص جدير بالثقة من خلال عدم مشاركة الأسرار الخاصة مع الآخرين/ فالأصدقاء يأتون ويذهبون، لكن الصديق الحقيقي يقف إلى جانبك دائمًا مثل العائلة.
  • يجب أن تقوم بتشجيع صديقك لأن جميع الأشخاص بحاجة إلى الطاقة الإيجابية والبحث عن أسلوب جيد ومثير لتشجيعهم ورفع الثقة بالنفس لديهم، وأن تظهر لهم ما هو المميز فيهم وتقف معهم في حال أنهم مهمومون ومكتئبون وذلك بسبب ضغوطات الحياة التي يتعرضون لها.


المراجع

  1. "Friendship", britannica, Retrieved 16/7/2021. Edited.
  2. 15/12/2013, "The True Meaning of Friendship", psychologytoday, Retrieved 16/7/2021. Edited.
  3. "Why Friendships End", psychologytoday, 15/3/2018, Retrieved 16/7/2021. Edited.
  4. Brett and Kate McKay (29/5/2021), "The 3 Reasons Friendships End", artofmanliness, Retrieved 16/7/2021. Edited.
  5. "WHAT MAKES AN AMAZING AND GREAT FRIENDSHIP", celebratefriendship, Retrieved 17/7/2021. Edited.
  6. "Requirements for a Strong Friendship", joinonelove, Retrieved 17/7/2021. Edited.
  7. "Making Good Friends", helpguide, Retrieved 16/7/2021. Edited.
  8. Dawson McAllister, "How to Be a Great Friend", thehopeline, Retrieved 17/7/2021. Edited.